تم عقد الملتقى الفلسطيني الثاني للتحكيم التجاري ظهر يوم الاثنين 2/10/2017 بالتعاون بين جمعية المحكمين الفلسطينيين ووزارة العدل الفلسطينية ومعهد اوسلو للعلوم والتكنولوجيا ومؤسسة ليد انترناشونال وبحضوررئيس اتحاد الغرف التجارية ونخبة من المحاميين وأساتذة الجامعات والمهندسين والماليين والمصرفيين ورؤساء النقابات المهنية وجمعية رجال الأغمال ومدققي الحسابات الأمر الذي اثرى الملتقى بأفكار خلاقة متعلقة بمهنة التحكيم وتطويرها في المجتمع الفلسطيني حيث رحب رئيس جمعية المحكمين الفلسطينيين أ.باسل طه بالحضور وشكرهم واستعرض انجازات الجمعية وخططها المستقبلية وكذلك تحدث ممثل وزارة العدل الدكتور توفيق حرز الله عن مدى دعم وزارة العدل ومساندتها لهذا القطاع المساند للعدالة ، وأكد بدورة الاستاذ خليل رزق رئيس اتحاد الغرف التجارية على دورهذه الغرف في استخدام الوسائل البديلة في فض المنازعات التجارية وعن أهمية هذه الوسائل كالوساطة والتوفيق والتحكيم .
من جانب آخر تحدث د. يوسف الشندي حول التحكيم مع التفويض بالصلح فيما تطرق م.علي أبو شهلا للتحكيم في العقود الهندسية وكان آخر المتحدثين د.غسان خالد الذي تطرق للتعديلات المقترحة على قانون التحكيم الفلسطيني رقم 3 لسنة 2000
كما تم تخريج الفوج الأول من برنامج خبراء التحكيم التجاري الدولي حسب معايير معهد اسلو للعلوم والتكنولوجيا في مملكة النرويج .

الملتقى الفلسطيني الثاني للتحكيم التجاري