رسالة وكلمات نابعة من القلب

الأخوات والإخوة أعضاء الجمعية المحترمين ،

اجتمع مجلس ادارة الجمعية ظهر يوم الثلاثاء الموافق 2/3/21 بهدف تنشيط الجمعية رغم ظروف “الكورونا ” السائدة وقد خيم على الاجتماع جو من التفاهم التحمس للعمل بعد ركود قصري دام سنة أثر على تواصل المجلس مع الهيئة العامة .
بحث المجلس عددآ من المواضيع الهامة بدءآ من الظروف الراهنة وكيفية الخروج منها فكان الاتفاق على إستئناف النشاط والعمل والتوجه لجميع أعضاء الجمعية بغية إعادة التواصل ودعوتهم بالوقوف مع جمعيتهم – المؤسسة الوحيدة التي تم تأسيسها بترخيص رسمي من وزارة الداخلية سنة ٢٠١١ – التي رغم انعدام الإمكانات المالية تمكنت من اثبات نفسها على خارطة التحكيم في فلسطين من خلال فعاليات عديدة مدعومة من أعضائها أولآ ثم من مؤسسات من المجتمع المدني وفي مقدمتها الغرف التجارية مشكورة التي أبدت تعاونآ مثمرآ .
بعد بحث لإمكانات تنظيم نشاطات تثقيفية لدعم مسيرة التحكيم وافق المجلس بكامل أعضاءه إستئناف النشاط بتنظيم دورة حول ماهية وميزات التحكيم والإجراءات وفق قانون التحكيم ، وستقرر اللجنة لاحقآ عقد الدورة حضوريآ بعدد تسمح به الجهة المختصة أو ON LINE بواسطة ZOOM وتقرر أن تكون رسوم الاشتراك بالدورة مبلغ 100$ وسيتم تنظيم دورات أخرى في ضوء نجاح هذه الدورة المفتوحة للجميع .

هذا وقرر المجتمعون مطالبة جميع الأعضاء بتسديد التزاماتهم تجاه جمعيتهم خاصة وأن النية متجهة لدعوة الهيئة العامة لجلسة عادية وأخرى غير عادية ليصار الى إجراء انتخابات واختيار هيئة ادارية جديدة تبث دم جديد في الجمعية ، وطبعآ لن يسمح لمن لا يقوم بتسوية التزاماته المادية تجاه الجمعية بالمشاركة باجتماعي الهيئة العامة القادمين .
ويتم البحث حاليآ مع أحد الخبراء لتكليفه بعمل “PROPOZAL “ تقوم الجمعية برفعه لجهات تتبنى دعم مشاريع حيوية
– إن وجدت- بغية دعم ميزانية الجمعية وتعزيز دورها في خدمة الوطن ومسيرة التحكيم ومجتمع رجال الأعمال ، والمجال لا زال مفتوحآ لإستقطاب الأنسب لهذه المهنة بشرط دفع اتعابه بنسبة من مبلغ الدعم الممكن تحقيقه .
وأخيرآ ، وبصفتي أحد مؤسسي هذه الجمعية العزيزة على قلبي وقلوبكم
آمل تجاوب جميع الأعضاء مع متطلبات تنشيطها واضعين مصلحة الجمعية نصب أعينهم بعيدآ عن أية مصالح أو أهداف أو خلافات شخصية . ، مع تحيات
فؤاد جبر
6/3/2021

رسالة وكلمات نابعة من القلب