اتفاق التحكيم من وجهة النظر القانونية

اتفاق التحكيم من وجهة النظر القانونية
يُعد اتفاق التحكيم المبرم بين الأطراف سواء كان شرطاً أو وثيقة عقد رضائي كسائر العقود له خصائصه ومميزاته ويتضمن حقوقاً والتزامات بين طرفيه ويخضع لقواعد المشروعية وعيوب الإرادة، فقد يكون صحيحاً كما قد يكون باطلاً أو قابلاً للبطلان، لأنه عقد من العقود الرضائية المسماة والملزمة للجانبين، فإذا تم بالشكل الصحيح وتوافر فيه الرضا والمحل والسبب والأهلية، فإنه لا يجوز لأي من طرفيه الرجوع فيه أو فسخه أو تعديله إلاّ بموافقة الطرف الآخر ومن ثم ينأى عن البطلان، أما إذا خالف ذلك جاز لأي من طرفيه أو الغير الدفع ببطلانه.ويعتبر اتفاق التحكيم أيضا من عقود المعاوضة .
(تعريف عقد المعاوضة)
عقد المعاوضة كما عرفه بعض العلماء: أنه العقد الذي ينشأ عنه التزام
إرادي حر بين المتعاقدين بأداء التزاماتهما المتقابلة أخذا وعطاء لتملك عين، أو الاستفادة من منفعة أو خدمة، أو اكتساب حق مالي مقابل ثمن.
ويندرج تحت عقد المعاوضة: عقد البيع، وعقد الإجارة، وعقد الكراء، وعقد شركة المضاربة (القراض).

ومن أبرز خصائص عقد المعاوضة:
-توقفه على الرضى بين المتعاقدين.
– اللزوم.
– اشتماله على العوض.
– ناقل للملكية بين الطرفين، وهذا في البيع خاصة، وقد استنبط بعض العلماء بعضاً من مقاصد العقود العوضية منها:
1-مقاصد تربوية: كوجوب الوفاء- وتكسب المسلم خلق العفة، باعتبار أن العقد وثيقة
تثبت حق الغير.
2-مقاصد تنظيمية: حيث استطاع التشريع المالي الاسلامي أن يؤسس بواسطتها أنشطة
اقتصادية متعددة.
3-مقاصد حقوقية: تحفظ حقوق المتعاملين بفضل القيمة الإثباتية التي تتميز بها.
4-مقاصد اقتصادية: حيث ازدهرت بفضلها المعاملات المالية بين الناس والحركة
الاقتصادية. وبرزت أنواع جديدة من المعاملات

اختتام دورة اصول التحكيم

اختتام دورة اصول التحكيم التي تم تنظيمها بالتعاون بين جمعية المحكمين الفلسطينيين ووزارة العدل وشركة ليد انترناشونال وقد شارك في الدورة عشرون متدربا من المحامين والمهندسين ومدققي الحسابات والخبراء المسجلين في وزارة العدل ومن مؤسسات مالية ومصرفية وقد قام باسل طه رئيس جمعية المحكمين والدكتور توفيق حرزالله ممثل عن وزارة العدل والمحاضر الدكتور غسان خالد بتسليم الشهادات للمتدربين في الحفل الختامي .

الملتقى الفلسطيني الثاني للتحكيم التجاري

تم عقد الملتقى الفلسطيني الثاني للتحكيم التجاري ظهر يوم الاثنين 2/10/2017 بالتعاون بين جمعية المحكمين الفلسطينيين ووزارة العدل الفلسطينية ومعهد اوسلو للعلوم والتكنولوجيا ومؤسسة ليد انترناشونال وبحضوررئيس اتحاد الغرف التجارية ونخبة من المحاميين وأساتذة الجامعات والمهندسين والماليين والمصرفيين ورؤساء النقابات المهنية وجمعية رجال الأغمال ومدققي الحسابات الأمر الذي اثرى الملتقى بأفكار خلاقة متعلقة بمهنة التحكيم وتطويرها في المجتمع الفلسطيني حيث رحب رئيس جمعية المحكمين الفلسطينيين أ.باسل طه بالحضور وشكرهم واستعرض انجازات الجمعية وخططها المستقبلية وكذلك تحدث ممثل وزارة العدل الدكتور توفيق حرز الله عن مدى دعم وزارة العدل ومساندتها لهذا القطاع المساند للعدالة ، وأكد بدورة الاستاذ خليل رزق رئيس اتحاد الغرف التجارية على دورهذه الغرف في استخدام الوسائل البديلة في فض المنازعات التجارية وعن أهمية هذه الوسائل كالوساطة والتوفيق والتحكيم .
من جانب آخر تحدث د. يوسف الشندي حول التحكيم مع التفويض بالصلح فيما تطرق م.علي أبو شهلا للتحكيم في العقود الهندسية وكان آخر المتحدثين د.غسان خالد الذي تطرق للتعديلات المقترحة على قانون التحكيم الفلسطيني رقم 3 لسنة 2000
كما تم تخريج الفوج الأول من برنامج خبراء التحكيم التجاري الدولي حسب معايير معهد اسلو للعلوم والتكنولوجيا في مملكة النرويج .

اختتام دورة اصول التحكيم

تم اختتام دورة اصول التحكيم يوم أمس الأول بعون الله حيث شارك في هذه الدورة واحد وعشرون خبيرا في مختلف التخصصات القانونية والهندسية والمالية والمصرفية والعقارية ، وذلك بالتعاون مابين جمعية المحكمين الفلسطينيين ووزارة العدل الفلسطينية، وقد تكللت الدورة بالنجاح التام وقد قام رئيس الجمعية السيد باسل طه وممثلة وزارة العدل الاستاذة ريان والمحاضر الدكتور غسان خالد بتسليم الشهادات للمشاركين.

غرفة تجارة وصناعة محافظة رام الله والبيرة وجمعية المحكمين الفلسطينيين يبحثان وضع استراتيجية تفاهم بين الطرفين

غرفة تجارة وصناعة محافظة رام الله والبيرة وجمعية المحكمين الفلسطينيين يبحثان وضع استراتيجية تفاهم بين الطرفين حيث استقبل السيد عبد الغني العطاري رئيس غرفة تجارة وصناعة محافظة رام الله والبيرة وفد من جمعية المحكمين الفلسطينيين ممثلا برئيس الجمعية السيد باسل طه والأستاذة بثينة الدقماق امينة الصندوق والمهندسة مها ابو لبن امينة سر الجمعية اليوم في مقر الغرفة لمناقشة إمكانية تنفيذ آلية تحكيم النزاعات التجارية في المحافظة حيث سينطلق البرنامج قريبا من غرفة تجارة وصناعة محافظة رام الله والبيرة وكان في استقبال الوفد أعضاء مجلس الادارة السيد محمد عابدين والسيد بسام رباح والسيد سعدي الخليلي